‫الرئيسية‬ عازفو اوتار الشيخة فواغي القاسمي يا حمــاة الدين / بقلم : فواغي القاسمي

يا حمــاة الدين / بقلم : فواغي القاسمي

يا حمــاة الدين

هل تنهضُ  للدين قيامه

عندما يُصبحُ ربُّ الكونِ

فوقَ عرش ِ الظالمينْ

يَهَبُ الرزقَ ثوابا

للـعـبيـدِ الطائعينْ

غافراً ذنبَ عباد ٍ

خـُشـّع ٍ في سعيهم

طـُـوّفاً بالبيت شرطُ الغـافريـنْ

:

ياحماة الدين

هلْ تنهض ُ للدين قيامه

عندما يصبح قوت الشعبِ مرهــونا ً

بفـكــرٍ و قضيـة

و الولاءات فروضٌ

لقروضٍ سرمديـة

و صيام الدهر صوما

عن حقـوق ٍ أزلية

:

يا حماة الدين

هل تنهضُ للدين قيامه

عندمــا ينتصبُ المــوتُ

كرمـزٍ للعـدالة

فوق أنقاض ِ الأممْ

عندمــا تـُفـْقـَـأ ُ

أبصـار  الحقيقه

لتصادر بعدها كل القيم

عنـدما تنتهكُ الأقصى

نجــاساتُ العدو

تهجـع الآذانُ

في لحدِ الصّمَـمْ

:

فغــدا

تــأتي جمــوع ُالكفر

تجتـاحُ الحَرَمْ

السيرة الذاتية للشاعرة الشيخة فواغي القاسمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة عشر + 3 =

‫شاهد أيضًا‬

عندما كنا صِغار..!/ بقلم : الكاتبة أمل

ونحنُ صِغار.. كنا نجلس نراقب التلفاز .. ومتى ينتهي موجزالأخبار.. متمللين، منزعجين متثائبين…