‫الرئيسية‬ نسمات الحرية شدو الخيمة سلطنة عُمان والجمهورية التونسية ومزيد من العمل لتحقيق رؤى البلدين
شدو الخيمة - نسمات الحرية - 25 سبتمبر، 2023

سلطنة عُمان والجمهورية التونسية ومزيد من العمل لتحقيق رؤى البلدين

في ظل الجهود الملموسة التي تبذلها سفارة سلطنة عمان بالجمهورية التونسية الشقيقة في مختلف المجالات كان لابد لنا من إبراز تلك الجهود والأعمال التي من شأنها تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين وتخلق حراك حيوي يسهم في خلق مزيد من الفرص المتاحة التي تقدمها الحكومتان في الجوانب الاقتصادية والاستثمارية والسياحية والثقافية والفنية والرياضة إلخ…

ومن أوجه تلك المجالات والتعاون المشترك بين البلدين الزيارة الحالية التي يقوم بها معالي سمير سعيد وزير الاقتصاد والتخطيط التونسي إلى مسقط والتي تضم وفدا رفيع المستوى من رجال الأعمال والمسؤولين بالجمهورية التونسية حيث يأتي مضمون هذه الزيارة لتوطيد وتوثيق الصلات والعلاقات المشتركة بين الجانبين فيما يخص المجالات الاقتصادية والتي تستغرق ثلاثة أيام يلتقي فيها بعدد من المسؤولين بسلطنة عمان.

في هذا الإطار كان لنا لقاء صحفي مع سعادة الدكتور هلال بن عبد الله السناني سفير سلطنة عُمان المعتمد لدى الجمهورية التونسية.

سعادتكم ماهي جهود السفارة في تعزيز الحضور العماني في المشاركات الثقافية العمانية؟

 تعمل السفارة على تعزيز الحضور العماني في المحافل التونسية والعربية التي تقام بالجمهورية التونسية، بالتنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة والشباب، كما تعمل على الإحاطة بالمشاركات العُمانية الثقافية في مختلف الفعاليات التي تقام في مختلف المجالات كالمسرح والفن والفنون العصرية كما تعمل على تسهيل مختلف السبل حسب الإمكانات المتاحة من أجل إبراز المشاركات العمانية في مختلف المحافل، كما تعزز السفارة حضور سلطنة عمان في التظاهرات التونسية والعربية التي تقيمها سواء وزارة الشؤون الثقافة التونسية أو مختلف المؤسسات الثقافية الأخرى ،وقد شاركت على سبيل المثال الفرق الغنائية والمسرحية العمانية بحضور لافت في شهر أغسطس من هذا العام 2023 كفرقة أنغام الموسيقية العمانية التي شاركت  في مهرجان رادس وبنزرت الدولي ،وفرقة أمجاد العمانية التي شاركت في المهرجان الدولي للمسرح الجامعي بالمنستير الدورة 19 بالعرض المسرحي “حكايات المحطات”. وفرقة البن المسرحية والأدائية العمانية التي شاركت في مهرجان الوفاء للمسرح العربي الدورة 14 العرض المسرحي ” الغريب والنقيب” بمدينة طبرقة وتأتي هذه المشاركة بإشراف من وزارة الثقافة والرياضة والشباب بسلطنة عمان.

سعادتكم ماهي مجالات التعاون في القطاع الرياضي بين سلطنة عمان وتونس؟

 يقوم التعاون في المجال الرياضي بين البلدين الشقيقين على مبدأ التنسيق في مجال الاستفادة من قدرات المدربين الرياضيين والتعاون في مجال الطب الرياضي ومكافحة المنشطات كذلك، ولتعزيز التعاون في هذا المجال يجري حاليا العمل على وضع برنامج تنفيذي مشترك من أجل تعزيز وتطوير التعاون الرياضي والشبابي في ضوء مذكرة التفاهم في المجال الرياضي الموقعة بين البلدين بمسقط بتاريخ 11 ديسمبر 2012، علما بأن منتخب ألعاب القوى شارك في منافسات البطولة العربية لألعاب القوى تحت 23 سنة في تونس خلال الفترة من 20 إلى 24 مايو 2023، وفاز بميداليتين فضيتين.

 سعادتكم إذا تطرقنا إلى التعاون في المجال السياحي، ما هو الإقبال السياحي العماني في تونس، وهل هناك آفاق لفتح خط طيران مباشر بين سلطنة عمان وتونس؟

إيمانا بأهمية تطوير العلاقات السياحية لاقتصاد البلدين الشقيقين وتقوية العلاقات الودية بين الشعبين الشقيقين تعمل السفارة بالتنسيق بين الجهات المعنية في سلطنة عمان على تسهيل تدفق السياح بين البلدين وكذلك العمل على اكتشاف فرص الاستثمار في القطاع السياحي.

والجدير بالذكر أن سلطنة عمان وتونس تجمعهما مذكرة تفاهم في مجال التعاون السياحي موقعة بتاريخ 11 يونيو 2010م ويعمل البلدان على تفعيل مذكرة التفاهم من خلال البرامج التنفيذية يتم تجديدها وتحديثها كل ثلاث سنوات.

وبخصوص فتح آفاق خط طيران مباشر بين سلطنة عمان وتونس، تجري مباحثات بين الجهات المختصة في سلطنة عمان وتونس في هذا الشأن وفق الأسس التجارية خاصة وأن عدد المواطنين التونسيين المقيمين في سلطنة عمان وحسب بيانات 2022، يقارب العشرة آلاف مواطن تونسي.

سعادتكم نأتي إلى الجانب المهم والأهم في هذا اللقاء ما هو حجم التبادل التجاري بين البلدين ومعدلات الاستيراد والتصدير؟

تعمل البعثة بالتنسيق مع الجهات المعنية على تعزيز مجالات التعاون والتبادل التجاري بين البلدين وعلى تعزيز الحضور العُماني في مختلف الفعاليات التجارية والاستثمارية في تونس والعمل على ترويج الاستثمار وجذب الاستثمارات التونسية لسلطنة عمان وفق رؤية عمان 2040، هذا وقد بلغ حجم التبادل بين البلدين لسنة 2022 سبعة ملايين وتسعمائة وتسع وثلاثون ألفا وخمسمائة وثمانون 7.993.580 ريالا عمانيا. ويبلغ حجم التبادل التجاري للأشهر الستة لهذا العام 2023 أربعة ملايين وخمسمائة وأربع وسبعون ألفا ومائتان وستون 4.574.285 ريالا عمانيا،  غير أن هذا التبادل دون مستوى الطموح، ويعمل جميع المسؤولين في البلدين الشقيقين على تعزيز هذا التبادل التجاري والاقتصادي وبما يتواءم مع مستوى العلاقات الأخوية المتميزة، وبهدف رفع مستوى العلاقات الاقتصادية من خلال الزيارة الحالية التي يقوم بها وزير الاقتصاد والتخطيط التونسي لسلطنة عمان ، كما أن اللجنة العمانية التونسية المشتركة برئاسة وزراء الخارجية تعمل على الارتقاء بمستويات التعاون الاقتصادي والفني بين الجهات المعنية في البلدين الشقيقين ومن المؤمل عقدها في الربع الأخير من هذا العام 2023م .

الجدير بالذكر أن الصادرات العمانية إلى تونس تتمثل في منتجات الأسماك وغلال البحر ومواد معدنية وعطور ومشتقات اللبان العماني ومستحضرات غذائية وأحذية، وتتنوع الواردات التونسية من مستحضرات غذائية ومواد بناء وآلات التنقيب وتجهيزات محطات البث اللاسلكي ومعدات النقل وزيت الزيتون والتمور والخضار والفواكه والأدوية.

يذكر أن سلطنة عمان ماضية في تحقيق رؤيتها الاقتصادية عمان 2040 من خلال الوصول إلى مصاف الدول المتقدمة من حيث مؤشر تبسيط ممارسة أنشطة الأعمال التجارية وذلك لتحسين مؤشر الحرية الاقتصادية وتطبيق المعايير الدولية لقياس تنافسية الدول في هذا الجانب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × واحد =

‫شاهد أيضًا‬

حوار خاص مع مدير عام دار سعاد الصباح للنشر والتوزيع الكويتية حول مشاركتهم بمعرض تونس الدولي للكتاب في دورته الثامنة والثلاثين..

أ . علي المسعودي في جناح مميّز توشحه إصدارات الشاعرة الكويتية الدكتورة سعاد الصباح ازداد م…