‫الرئيسية‬ غير مصنف التعاون التونسي السعودي/ انطلاق إنجاز المستشفى الجامعي الملك سلمان بالقيروان قريبا

التعاون التونسي السعودي/ انطلاق إنجاز المستشفى الجامعي الملك سلمان بالقيروان قريبا

لجذور العلاقات التونسية السعودية  عمق ضارب في التاريخ على مر العصور و الفترات  و قد تعددت  أمثلة ذلك التعاون  و تجسدت في إنجازات مشاريع مشتركة وهبات  و خطوات ملموسة جنى ثمارها الشعبين التونسي و السعودي و الأمثلة على ذلك كثيرة

و من المشاريع الكبرى الرائدة التي ستشهد النور قريبا المستشفى الجامعي الملك سلمان بن عبد العزيز  بالقيروان حيث  من المنتظر ان تنطلق أشغال إنجازه  قريبا وفق مصدرنا في الجهة  

مستشفى بطاقة استيعاب 500 سرير بداية  ثم 800  سرير

إنجاز طبي كبير تحتاج خدماته بكل تأكيد  كل مناطق الوسط الغربي للجمهورية التونسية أساسا  كمحافظات القيروان و القصرين و سليانة  وكذلك  قفصة و سيدي بوزيد بطاقة سكانية تتجاوز مليون و نصف نسمة من مواطني تلك الجهات التي تفتقر إلى خدمات طبية متطورة تستعمل أحدث التجهيزات الطبية و آخر أساليب العلاج حداثة

و كان أعطى إشارة انطلاقه و وضع حجره الأساسي خلال زيارة  خادم الحرمين الملك سلمان  بن عبد العزيز إلى تونس خلال شهر مارس آذار 2019 و الرئيس  التونسي السابق الراحل الباجي قايد السبسي 

85 مليون دولار لإنجاز مستشفى الملك سلمان  بالقيروان هبة من المملكة العربية السعودية لتونس

و من المنتظرأن تتواصل أشغال إنجاز هذا الصرح الطبي الكبير في القيروان -المدينة ذات الدلالة التاريخية الاستثنائية ليس في تاريخ تونس  فحسب بل في تاريخ الأمة العربية و الإسلامية – حوالي ثلاث سنوات  سوف تمكن من تشغيل مئات اليد العاملة التونسية  في مختلف الاختصاصات  وصولا إلى إنجاز المستشفى في صورته النهائية و تقدر كلفة الإنجاز و التي تخص البناء و التجهيزات  عامة نحو 85مليون دولار أي ما يناهز نحو  300 مليون دينار تونسي بتمويل من البنك السعودي للتنمية في إطار هبة من المملكة العربية السعودية لتونس في حين خصصت الدولة التونسية مبلغ 32 مليون دينار إضافية لتغطية الآداءات و تكاليف الربط و المصاريف المختلفة

قيمة مالية ضخمة من المنتظر أن تغطي مصاريف إنجاز المستشفى الجامعي الملك سلمان بن عبد العزيز بالقيروان على مساحة مخصصة له تبلغ 14 هكتارا بالقرب من الطريق الحزامية جنوب مدينة القيروان وذلك  بطاقة استيعاب تصل 500 سرير بداية  قابلة للتوسعة إلى نحو 800 سرير تتوفر فيه  أقسام كل الاختصاصات الطبية ستكون مجهزة بأحدث التجهيزات الطبية و أكثرها دقة ونتائج تنعكس إيجابا على صحة المرضى 

وقبل انطلاق الأشغال قريبا سبق ذلك إنجاز كل مراحل المشروع من التخطيط و الهندسة المعمارية و طلب عروض و غيرها من المراحل التمهيدية الفنية و التنسيقية   هدفا لتحقيق هذا المنجز الطبي الكبير الذي سيمتع سكان و أهالي الوسط الغربي التونسي  أساسا و بقية المحافظات المجاورة من خدمات طبية جد متطورة تريحهم عناء التنقل إلى مستشفيات العاصمة و بقية المدن التونسية الأخرى

مليكة الجباري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × 5 =

‫شاهد أيضًا‬

كلمة حق / بقلم : أ. نبيل بن زكري

        أنا وببساطة شديدة رجل يأبى كتم مشاعره و- ان دقت وسمت في عوالم الروح –  رجل آ…