‫الرئيسية‬ عبق الياسمين شعر النثر رسائل عتيقة | نجم عذوف
شعر النثر - عبق الياسمين - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

رسائل عتيقة | نجم عذوف

ها أنتَ تَنثر فوقَ الحزنِ حزناً ، وتُسَوّر ليالينا المتشحة بالهمِّ
ها أَنتَ تبعثرُ ذاكرتنا المثقوبة على شاطئ الوجع الملون بالوحشة
كنا هناك حيث القمر الذي تطوقه الوحدة ويلفه بعباءتها نواح الفاقدات ,
وهن يضعنَ جدائلهن فوق مويجات الشاطىء بعيونٍ حفرها الدمع
ياسعد سباهي كيف تُخيطُ جراح الليل الغجري ,
وتوقظ الحُلم المخصي فوقَ وسادة الحلم العابر للضفة الاخرى ،
وكيفَ تلملم صوتَ الموال ونشيد العزلة وأنتَ الطافح بالهمِ
هل تذكر حينَ رسمناَ وجه الفرح الوهمي ,
ونحن نَجرُ الصمت المذعور بكأس اللوعة ،
ونُصغي لحنجرة (( الحميدي))* ,
وهو يطوحُ بتراتيل القداس الاخير ( والوطن سالم سعيد )
من بعيد تلوّحُ فوانيس ( انليل ) لنا ولجلساتنا السرية
ويشير الى الهة سومر ان تسقينا كأس الجدوى
ليطربنا صوت ( سامي ) بمقام ( الدشت ) ,
و نثمل .. نثملُ
وحين نفيقُ نَجدُ أنا كنا نطاردُ حلماً أكثر عتمةً من سنواتنا .
ليسَ هناكَ سحابة تظللُ صمتنا من سورِ الخوفِ ,
ولا نجمةً تُضيء قدرنا المعتم
نحن ندامى الهزيع الاخير من الذاكرة
نطوفُ حولَ موقد اللاجدوى
ونلتحف ضفاف اعمارنا الخاوية كنخلةٍ بائسة
تركتنا المدن على أسوارها مثقلين بالطعنات ,
وأفراس الحروب تسحقنا بحوافرها ،
ونحن نندب حظنا التعيس
حظنا النزر ، ثم نموتُ كفراشةٍ غريبة
ما زالت حكاياتنا تهرول بين الشاطئ والجسر
نشتم رائحة الورد المتناثر على الضفاف ،
وننسخُ من الفراغ ظلال الأرقام المطوقة
أيتها الالوان المشغولة بوسائسها امسكي بنزيف الطبائع الحاذقة ،
والخوف الغرائبي ،
ودعينا نحلم بحطام المراثي ولهاث الصباح الاليف
نحن مطوقون بالحصاد ومكيدة الأسى
حينما يداهمنا المغيب تمسك بنا الوحشة وتهدينا الى مشاغل النهر
تتلقفنا ضفافه المتوكئة على أوجاعنا العابرة
لماذا نذرتنا الرياح الى اباريق الالهة المتشحة بالهزائم
وطحنتنا الوحشة وأشعلت بخور مساءاتنا اليابسة
غبار حزننا الكفيف يرسم دمعةً على أخر شهقة فوق قبورنا
نحن نلهثُ وراء بقائنا لكنَّ الساعات مشغولة . .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 16 =

‫شاهد أيضًا‬

رحلة داخل رواية حدود متداخلة | اسعد عبدالله عبدعلي

مر من الزمن ثلاث اشهر ونحن نعيش الحظر والكورونا, لذا قررت انجاز مشروعي في مطالعة الاعمال ا…