‫الرئيسية‬ عازفو اوتار الشيخة فواغي القاسمي في رثاء الاديب الدكتور مقداد رحيم/ بقلم : فواغي القاسمي

في رثاء الاديب الدكتور مقداد رحيم/ بقلم : فواغي القاسمي

هكذا على حين غرّة يفاجذنا الرحيل!
أو هكذا ترحل في غفلة من الزمن
في عبثية الوقت الذي يخذلنا
في استعارات المصيبة التي تنشب مخالبها في أرواحنا
رحلت أيها الصديق المبدع
حزمت دنياك و صعدت إلى السماء
غادرت الطين الهزلي إلى الأبد الأزلي
تركت على الأرض ما لا يستحق البقاء عليها
لتستريح روحك في السماء – تستحم في بحيرات النور
تغزل من شآبيبه أجنحة الخلود البهي
تركت المتعبين و اخترت مكانك بين الخالدين
فلترقد روحك بسلام
ولنا العزاء وألم الفقد

 
 
 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة × اثنان =

‫شاهد أيضًا‬

عندما كنا صِغار..!/ بقلم : الكاتبة أمل

ونحنُ صِغار.. كنا نجلس نراقب التلفاز .. ومتى ينتهي موجزالأخبار.. متمللين، منزعجين متثائبين…