‫الرئيسية‬ عازفو اوتار سمائيات/ سما آل خليفة وهل لنا من الحب مفر|بقلم: سما آل خليفة

وهل لنا من الحب مفر|بقلم: سما آل خليفة

منذ هذه اللحظة سأمنع قلمي أن يكتب لغير الحب ..
نكتب لنجبر كسرنا ونشد أزرنا وبعد عمر طويل ..ليس هناك غير الحب ليسيطر على الوضع ..هو النقطة التي تجمع الأنقياء مهما باعدتهم الحياة ..ونوعتهم ولونتهم حتى الألوان نوع من النقاء ..تلونوا بأجمل انكسار للأبيض بألوان الطيف وارقصوا لكل موجة حب ..حتى تصلوا للون البنفسجي ..وتعودوا للأبيض من جديد ..
لكن المفارقه أننا نحب ..لنشعر بالأمان والاستقرار ..لكننا ندخل حروب كثيرة ..لا أمان فيها ..متناقض أيها الحب ظل وشمس ..بحر وصحراء ..فرح وبكاء ..
أيهما أنت مرفأ أمان أو مجازفة للحياة ومغامرة للاستمتاع !!
سنموت اليوم أو غدا ..إذا لم ننشد الأمان لما لا نركب الموج الخطر .
نحب للبقاء والخلود ..ونحب لنموت فقط لأجل أن يبقى هذا الحب ..
شعور النصر هو هدفنا فإذا علمنا أننا انتصرنا بردت همتنا ..
سيظل الحب ضرب من ضروب الحرب ليغدو أجمل ..أكثر ضراوة وللشوق محور اهتمام أكبر !
سيظل الحب مغامرتنا الكبيرة مع الحياة لكن ..الحب لحبيب واحد يظل الاجمل ..والأكثر نزاهة وشجاعة وبهاء مع تعدد الفرص للحياة ..
لا تنقضوا الحب كما تنقضوا وضوئكم فالحب طهر ..ماء زلال يسقى أرواحنا التي لم يقر الأكثر أنها تموت إن لم تروى بماء نقي ..بسقيا سحاب ..برقي وبهاء
لا وداع في الحب ..يعيش حين ينام بين البرزخ والبرزخ ومن ثم يعود للحياة ..
الحب لا يموت ..جربوا أن تحيوه ..بذكرى معطرة ..باقتفاء أثر ..بورد جف بعد أن ذبل ستزرع بذوره لينبت ورد أجمل ..
أيتها السماء انثري الحب ..عطري به ندى لكل ما يحيط بنا لشغاف القلوب ..لتلك الأرواح الموجوعة ولكل العالم الذي امتهن القتل بعد أن فقد الحب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − تسعة =

‫شاهد أيضًا‬

سلام على سيدات الندى/ د. سعاد محمد الصباح

إلى الأم الفلسطينية.. بطولاتها وأحزانها.. 1 سلامٌ عليكنَّ.. يا سيدات الندى والسماح سلامٌ ع…