‫الرئيسية‬ عازفو اوتار همسة 1-/ تكتبها : الشاعرة همسة يونس

همسة 1-/ تكتبها : الشاعرة همسة يونس

تشاكسني الحروف .. وتتقافز الكلماتُ من بين سطوري ..أحاولُ جاهدةً لملمتها لِأُرَصِّعَها بزمرّدِ الإحساس .. وياقوتِ الحب … لعلها تكونُ هديةً تليقُ بقلوبِكم الجميلة والتي ألتقيها اليوم للمرةِ الأولى من خلال هذه النافذة ( همسة الأسبوع ) والتي بإذنه تعالى ستكون نافذةً أسبوعية .. يُطلُّ منها حرفي المثقل بالحب على أرواحِكم المنهكةِ بالأحلام …

سأقطفُ لكم كلَّ أسبوع همسةً مختلفة .. فتارةً أُدوِّنُ لكم نبضَ مشاعري .. وتارةً أصحبُكم معي في رحلةٍ عبرَ نفوسِنا .. وتارةً نقفُ معاً لنلتقطَ أنفاسنا الهاربة .. ولنلمحَ خيوطَ الأملِ الشاردة …

لطالما حلمتُ بهذه النافذة .. لِأُطلِقَ العنانَ لحروفيَ الحزنى كي تعانق النورَ الغافي بين أحضان الغمام …

اليوم تتحقق هذه الأمنية .. وبتشجيعٍ عذبٍ من الرائعة الأستاذة لمياء البجاوي .. شكراً تنحني هنا خجلى .. لتهمسَ لها ولكل القائمين على مجلة أوتار الثقافية .. أنْ غمرتموني بكريمِ ثقتكم لأكونَ هنا اليوم بينكم .. ومع قرائكم الأكارم ..

كنتُ دوماً أؤمن بأن الأحلام الكبيرةَ تتحقق حين نبذلُ من أجلها جهوداً كبيرة .. لكنها تظلُّ أحلاماً حبيسةَ الصدور والعقول والأرواح .. حين نحيا بعزيمةٍ باهتة الملامح ..مختوقة الأنفاس..

لذا تلك الـ ( شكراً ) ترتدي الامتنان والتقدير لكل من منح روحي السلام لأهمسَ بحروفي ما يسعدُ القلوب ويسمو بالأرواح …

جوريتي الحمراء لقلوبكم .. مني أنا .. عاشقة الجوري ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 2 =

‫شاهد أيضًا‬

سلام على سيدات الندى/ د. سعاد محمد الصباح

إلى الأم الفلسطينية.. بطولاتها وأحزانها.. 1 سلامٌ عليكنَّ.. يا سيدات الندى والسماح سلامٌ ع…