جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




وقفات موجزة مع قوله تعالى "وقولوا للنّاس حُسنا"بقلم:اأ. حاتم النفاتي

23/11/2015 10:15
|

لقد عدّ العلماء قوله تعالى "وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً" (البقرة/ الآية83) قاعدة من القواعد المهمة في مجال التعامل بين الناس،وكم نحن في حاجة إلى هدى هذه الآية في زمننا هذا . وقد  تكرر ذكرها في القرآن في أكثر من موضع ،مثل قوله تعالى: "وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ" (الإسراء/ الآية53) وفي قوله تعالى "وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ

إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ" (العنكبوت/46و ذلك عند مخاطبة و مجادلة غير المسلم

وتُقرأ هذه الآية عند الإمامين حمزة والكسائي، بفتح الحاء"وَقُولُوا لِلنَّاسِ حَسَنا"  و معنى الحسن عند العلماء ،يشمل الهيئة و المعنى،ففي الهيئة يكون الحسن باللطف، واللين، وعدم الغلظة، والشدة، وفي المعنى، يكون خيراً؛ فكلّ قولٍ حسنٍ هو خير؛ وكل قول خير هو حسن

فكم نحن بحاجة  إلى هذه القاعدة ، خاصةً أننا نتعامل مع أصناف مختلفة من البشر، فيهم المسلم التقيّ والمذنب ،و الصالح والطالح، وفيهم الصغير والكبير، و تكون حاجتنا أشدّ إلى هذه القاعدة"وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناًمع  الوالدين، والزوج والزوجة والأولاد.

قال الشاعر:    من يغرس الإحسان يجنِ محبّة *** دون المسيء المبعد المصروم


                أقل العثار تفُز، ولا تحسد، ولا *** تحقد، فليس المرء بالمعصوم

ختاما ما أجمل هذه الآية وما أفصحها وما أروعنا حين نعمل بها