جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




هروووب/ بقلم : د. ندى إدريس

16/03/2015 16:06
|

سأهربُ منـكِ إلـى راحتيـكِ

                           فأنتِ السمـاءُ , وإنـي  إليـكِ 

أهيـمُ وفيـكِ أنـا  المثقـلاتُ

                          وكالمعصـراتِ أحـنُ  لفيـكِ!

وكالناشطـاتِ يهـبُ  فـؤادي

                           حنينا , بكـاهُ بشـوقٍ  عليـكِ 

وكالنازعـاتِ تجزيـن  جـزا

                           فيرجفُ من نشـوةٍ  تعتريـكِ! 

رويدكِ يامن عصفتِ  بروحـي

                          وهونا, وإن تشتكـي  لذويـكِ! 

حنانيك رفقـا بنبـضِ  رقيـقٍ

                           ملكتِ, فكنـتِ بغيـرِ  شريـكِ 

أحجُّ إلى كعبـةٍ فـي  الحنايـا

                           أطـوفُ وألثـمُ بطـنَ  يديـكِ 

فإنـي نـذرتُ إذا مـا  قبلـتِ

                           أكونُ سوارا علـى معصميـكِ

وإني و إنـي تراتيـلُ  زهـرٍ

                          وتسبيحُ عطرٍ علـى  وجنتيـكِ

فأنتِ الرياضُ وأنـتِ المـروجُ

                          وقلبـي فـراشٌ, ألا  يلتقيـكِ؟!

حبيبةُ قلبـي ,عَـذابُ  شغافـي

                         عِذابُ القوافي, علـى  شفتيـكِ

جميلُ كـلامٍ, وعـذبُ ابتسـامٍ

                         تعالي , لأهمس حتـى  أريـكِ

هيـامُ هيـامٍ بـروحِ معـنـى

                         شكى الوجدَ مُذ لاحَ في مقلتيـكِ

بريـقُ دلالٍ , كشـهـدٍ  زلالٍ

                         رضابُ ارتشافٍ ,فهل أرتويكِ؟

أجيبي نـداءَ المحـبِّ وكونـي

                         مسـاءً يحُـنُّ ,بـهِ  يحتويـكِ

مسـاءٌ يضـمُ شتـاتَ  نهـارٍ

                          مضى بالتمني , فمـاذا لديـكِ؟

لدي التيـاعٌ وبعـضُ اشتيـاقٍ

                         ولهفـةُ عشـقٍ تلـوحُ  جليـا

وتعصفُ حين تئـنُ  وتمضـي

                         لتلقـى غرامـا لذيـذا هنـيـا

لـدي انصيـاعٌ لدقـاتِ قلـبٍ

                         أحـبّ الـدلالَ , فخلـي يديـا

أحبك ياحائـرا فـي  سمائـي

                         فكن لي سحابـا ظليـلا علِيَّـا