جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




محاورة شعرية بين الشاعرة همسة يونس والشاعر خالد بوسلطان على الهواء مباشرة

16/03/2015 16:06
|

حصري لأوتار

في فضاءات الشعر الجميل .. حلقت حروف الحب ترسم ترانيمَ الهوى
فالتقى همسي بنبض قصيده الخلاب
...إنه أستاذي ومدرستي في الشعر .. ربان الحروف وسلطان القوافي الشاعر خالد بوسلطان
..اليوم أحمل لكم معي لقاء الشعر العذب .. في ارتجال مباشر ودون سابق تخطيط
حروف عانقت غمام الغرام .. لتنقش أبهى الصور .. وبكل تلقائية
التلميذة ومعلمها في لقاء شعري مطرز بالحب ودندنة القوافي
همسة يونس .. وخالد بوسلطان

:خالد بوسلطان

ماذا أقولُ وكيف أُخفي ما بدا
من لاعِجٍ في القلبِ أشْعَلَهُ الجَوى

فالحُبُّ يسكُنُ مُهجَتي في حُرْقَةٍ
والروحُ أضناها الحنينُ مِنَ الهوى


:همسة يونس

أَقْبِلْ تعالَ اسْكُبْ حنينَكَ في دمي
إني سَئِمْتُ دموعَ روحِيَ في النوى


:خالد بوسلطان

يا قِبْلَتي في الحُبِّ أثقلَني الزمانُ
وجئتُ أشكو وَحْشَتي بعدَ النَّوى

أنا عاشِقٌ والكونُ ردَّدَ صرخَتي
والليلُ مِن وَجَعي تَشَرَّدَ وانْطَوى

:همسة يونس

بصري عيونُكَ أنتَ أنتَ بصيرَتي
أنتَ الأمانُ رحيقُ عُمرِيَ والدّوا


:خالد بوسلطان


أَتُرى سَمِعْتِ نِداءَ قلبي مرَّةً
يَشْدو لِعَيْنَيْكِ النَّواعِسِ قد ذَوى

يا كَم أُحاوِلُ أَنْ أُهَدْهِدَ خاطري
والقلبُ من كَمَدٍ بحُبِّكِ ما ارتوى


:همسة يونس

أوّاهُ إنّي قد سمعْتُ هُتافَكَ
المعسولَ يشدو كالجَنينِ إذا ارتوى


:خالد بوسلطان


أَتُرى سَمِعْتِ نِداءَ قلبي مرَّةً
يَشْدو لِعَيْنَيْكِ النَّواعِسِ قد ذَوى

يا كَم أُحاوِلُ أَنْ أُهَدْهِدَ خاطري
والقلبُ من كَمَدٍ بحُبِّكِ ما ارتوى


:همسة يونس

أوّاهُ إنّي قد سمعْتُ هُتافَكَ
المعسولَ يشدو كالجَنينِ إذا ارتوى


:خالد بوسلطان


كُلّي وبَعضيَ في هواكِ مُهَدَّدٌ
فَأنا السقيمُ وأنتِ واللهِ الدّوا

هذا حنينيَ يستفيقُ مع الصباحِ
مع المساءِ بِلهفةٍ وقد اكْتَوى


:همسة يونس

يا شاعِراً فيَّ استثارَ حرائِقي
هذا اعْوِجاجُ العمرِ فيَّ قد استوى

أسْكَنْتَني همسَ القصيدِ وبُحْتَ
للروحِ العليلةِ فاسْتَفاقَ بيَ الهوى

وأُنوثةٌ خرساءُ تُثقلُ كاهلي
مَدُّ الحنانِ طغى وأنْطَقَ ذا الرِّوا


:خالد بوسلطان

هيا تعالَيْ فالعيونُ على الطريقِ
تَبَعْثَرَتْ والليلُ من خوفي عوى

هيا وفي صدري تعالَيْ أَقْبِلي
وتراقَصي بينَ الضلوعِ وما الْتَوى


:همسة يونس

الصبرُ ساقَ جيوشَ صبريَ وانحنى
لِزمانِ عشقيَ تحتَ رايتِهِ انضوى


:خالد بوسلطان


كوني الحياةَ فأنتِ كلُّ حرائِقي
وبِغَيْرِ حُبِّكِ لا أُفيقُ منَ الطِّوى


:همسة يونس

الخوفُ غادرَ مُقلَتَيَّ مُسافِراً
خلفَ الخريفِ غدا وأَبْعَدَ وانزوى

:خالد بوسلطان

أنتِ الربيعُ إذا بَسَطْتُ رِداءَهُ
والقلبُ مُذْ غابَتْ عيونُكِ ما هوى


:همسة يونس

مُذْ عانَقَتْ أحلامُ نبضِكَ خاطِري
عرشُ الدموعِ هنا تَزَلْزَلَ قد هوى


:خالد بوسلطان

صَبري تَقَضَّبَ حَبْلُهُ يا طفلَتي
وسَئِمْتُ فيني الشَّكَّ يَسْرُبُ ما انْزَوى


:همسة يونس

قد طافَ قلبيَ بالغرامِ مُغامِراً
يروي حكايا الحُبِّ ينثُرُ ما احتوى

بِبُزوغِ فجرِ الحُبِّ في روحي انتهتْ
تلكَ العِجافُ زمانُها وَلّى انطوى


:خالد بوسلطان

وأنا وأنتِ كَنَجْمَتَيْنِ , معَ المساءِ
رَحَلْنَ تنتظِرانِ من ألمٍ ضَوى


:همسة يونس

مِن وَحْيِ عطرِكَ تستفيقُ جَوامِحي
كَفَراشةٍ تهذي يُراقِصُها الغِوى

سَكَنَتْ سواقي الدهرِ من حولي هنا
سكَبَتْ عويلَ الليلِ في عَتْمِ الخَوا

لِيُطِلَّ موجُ العِشقِ مِن صَدرِ السَّنا
فِيَّ استراحَ وفي عيونِيَ قد ثَوى


:خالد بوسلطان

يا مَعْبَدي في العِشْقِ يا عطري
الجميلَ ويا حدائِقَ لَهفَتي بعدَ الخَوا

يا كُلَّ أحلامي وَبَوْحَ خواطري
تاللهِ شِعري في عيونِكِ ما ارْعوى


:همسة يونس

أفعى الزمانِ تَرَبَّصَتْ بِمَدامِعي
ورَجَوْتُ مِن ظُلمِ الوَرى فيكَ السِّوى

:خالد بوسلطان

رباهُ مِن وَجْدي أَبَحْتُ مشاعري
وكَتَمْتُ دمعاً في المَحاجِرِ قد صَوى

إني وإن ضنّ الزمان بحاجتي
....واعوجّ قصد القلب مال وما استوى

فلأنتِ قصدي في الهوى وطريقتي
هذيان حرفي كلما حرفي روى


:همسة يونس

هذي حروفيَ عانَقَتْكَ وسافَرَتْ
تشدو وتغرقُ في ترانيمِ الجوى


فأنا الأميرةُ في قصَيدِكَ أُبْحِرُ
أُهديكَ قلباً في الغرامِ وما حوى