جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




فــلـسـطـيـن والــضـمــيـر الأصــــم / سوزانا العقاد

16/03/2015 16:06
|

حصري لأوتار

فـــلـسـطـيـن تــعــرف مــن أراد قـــتـلــهــا

مــمـن مــضــوا وتــعـلــم الأذنــابـــا

أذ عــاهــدوهــا أن يـــصـونــوا أرضــهــا

فــنــكـثــوا وولـــوا الأعـــقــابـــا

جــاؤوا عــلـى جـــلـبـابــهــا بـــدم كـــذب

وبـــسـيـوفــهــم مـــزق الــجـلـبـابـــا

وأفــهـمــونــا أن جــسـمــك مــيــت

لا يـــرتــجــى لــروحـــك أيــابــا

خــافــوا عــلـى تــيـجــانــهــم ان تــنـهــضــي

فــتــحــولــي عــروشــهــم ســـرابــا

وعــتـوا عـلـيـهـا يــسـلـبـوهــا حــقـهــا

بـــأن تــخــط لـلـجـهـاد كــتـابــــا

ويــحــلـفـون انـــهـــم أخـــوانـــهــا

وهـــم عــلـيـهــا ثــعــالـبــا وذئــابـــا

مــدوا إلــى غــاصـبـهــا ســـلــم الــيـــد

وقــطـعـــوا عــنـهـا يــــــد الأحـــبـابــا

طـــفــل يــضــارب جــيـشــهــم بــحــجــارة

فــحــاصــروه يـــمـنـعـوه ضـــرابـــا

وأم تـــنــادي أرجـــعــولــي ولــــدي

هـــل مـــن غـــيــور فــــيـــرد جـــوابـــا

وشــــيـــخ عــلــى الـــرمــضــاء رمـــل بــــالــدمــاء

أوتــــســمـعـون لـلـدمـــاء خـــطــابـــا

تــاالله أذ جـــئـتــم عــظـيـمـــا فــادحـــا

كـــادت لــه صـــم الــصــخــور تـــذابـــا