جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




العالم يجتمع في تونس ضد الإرهاب

07/04/2015 23:06
|

تُنظّم تونس، اليوم الأحد، مسيرة عالمية مناهضة للإرهاب، على غرار مسيرة "شارلي" التي نظّمَتها فرنسا في يناير / كانون الثاني/ جانفي الماضي، عقب هجمات "شارلي إيبدو" في باريس، والتي شارك فيها أكثر من 40 من قادة وزعماء دول العالم.

وتأتي هذه المسيرة العالمية بعد الهجوم الذي استهدف متحف "باردو"، وأسفر عن مقتل 23 شخصاً بينهم 20 سائحاً، إضافة إلى إصابة ما يزيد عن 40 شخصاً، في أعنف عمل دمويّ وإرهابيّ يَضرِبُ تونس منذ سنوات.

وسيكون من بين المشاركين في المسيرة الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند والرئيس الفلسطيني محمود عباس والبولوني برونيسلاف كوموروفسكي والغابوني عمر بونغو والوزير الأول الجزائري والليبي والبلجيكي ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي وغيرهم من وزراء ورؤساء برلمانات ومنضمات وجمعيات دولية والاف من الشعب التونسي .

وستنطق المسيرة من ساحة باب سعدون في العاصمة نحو الساعة11 صباحا مروراً بشارع 20 مارس، لتُختَتَم في المتحف حيث سيُدَشَّن نصبٌ تذكاريّ لضحايا الهجوم الإرهابي.

وبحسب منظمي المسيرة، فإنّ المشاركين سيقطعون نحو 3 كلم سَيراً على الأقدام.

من جهتها، أعلنت أحزاب عدة مشاركتها في هذه المسيرة العالمية، من بينها حزب "نداء تونس"، الذي يقود الائتلاف الحكومي، إلى جانب شريكته "حركة النهضة" التي وصفت في بيانها الذي نشرته الخميس الماضي الإٍرهابَ بأنّهُ "عدوّ الدولة والثورة والحرّية والاستقرار والتنمية"، داعيةً قواعدها للمشاركة في المسيرة.

كذلك، دعا "الاتحاد العام التونسي للشغل" الشعب التونسيّ إلى المشاركة بكثافة في التحرّك.

ورفعت السلطات التونسية حالَ تأهّبها حيث يُتوَقّع أن تدفع وزارة الداخليّة بمئات من رجال الشرطة بالزيّ الرسمي والمدني إلى محيط المظاهرة لحماية المشاركين والوفود الأجنبية.