جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




الطريق إلى الأعلى /شعر :زينل الصوفي

16/03/2015 16:06
|

تعبتُ منكِ ومن أسطورةِ الجَبَلِ
عشرونَ عاماً وللتفسيرِ لم أصَلِ

هنا على المُنحنى أبغي مُغامرةً
ورحلتي أسفاً منزوعةُ الأملِ

إنَّ التضاريسَ في الترحالِ تُقلقُني
السحرُ في دُبُرٍ والبحرُ في قُبُلِ

قد ضاعَ في ملتقى النهرينِ زائرُهُ
فلا مجالَ بهذا الغوصِِ للزلَلِ

الشمسُ فاتحةٌ في النومِ أعيُنَها
والحرُّ يَكوي فمَ المرّيخِ والزُحَلِ

لكنّني رغمَ كلِّ الموتِ أقصدُهُ
إليه أصعدُ رغمَ الرعبِ والوجَلِ

يدي تصافحُ صدرَ النارِ هائمةً
إنّي أُجرِّبُ في سوحِ الوغى حِيَلي

جاوزتُ شَقّاً مليئاً بالدما .. وأنا
أحبو سريعا بإبداعي إلى العَمَلِ

بدأتُ ألثمُ من كفِّ الزهورِ ندى
إنَّ الندى يرتدي الأطيابَ من بَلَلي

هذي البقاعُ عليها عطرُ زنبقتي
هلِ السوادُ بعينِ الأرضِ من كُحُلي؟

لا لستُ أنسى مشاويري وأزمنتي
فكمْ وقفتُ هنا أبكي على طَلَلي

هنا بقايا لأشعاري تفيضُ هوىً
هنا تفاصيلُ أيّامي ، هنا عَسَلي

ألمْ تريْ وجعي ..؟ مازالَ مرتدياً
ثوبَ القصائدِ من فَخْرٍ ومن غَزَلِ

ألم تريْ هذه الأشجارَ سيّدتي ؟
ثمارُها يَنَعَتْ في العشقِ من قِبَلي

إنّي كتبتُ هنا ذكرىً لزوبعتي
هنا شِراعي على التلينِ لم يَزلِ

إنَّ القناني على الدّفلى مُكسَّرةٌ
والخمرُ تملأُ ثَغرَ الصُّبْحِ والطَّفَلِ

على الحريرِ ذئابُ الكُفْرِ جائعةٌ
جاءتْ لتفطرَ بعدَ الصومِ بالقُبَلِ

أنّى تقولينَ إنَّ الأرضَ طاهرةٌ ؟
على حدائقِها قتّالةُ الخجلِ

*    *    *

إنّي وصلتُ إلى الأعلى .. فيا أسفي
وجدتُ غيري يقولُ الشِّعرَ للجَبَلِ