جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




اكل شئ على ما يرام/ بقلم : شكري بوترعة

16/03/2015 16:06
|

يدور الطفل في الماء

تدور الحانات و النجم يدور ....
هذا عادة ما يحدث في الليل
....
في اليوم الثاني من القيامة
يدور الضحك في الفراغ
 
وفي قوانين الرائحة ولزوجة الحواس
.....
أمامي أعشاب و بيوت لم يألفها الفتى
وأرض تتذكّر
أمامي وراء بعيد ومنحدر لليل
وعين تزوغ و تطفو في النوم
وبلدان الأشياء الأخرى …..
كأن أعراسا تختضّ تحت جلدي
و السناجب التي تركت الحديقة مقفرة
تعود إلى المنفى
يبدو أيضا أن الأشجار تدخل المشهد الغامض .
فسلاما للخضرة في قميصي
سلاما للعين تحدق في الفراغ والمشاغل الصغيرة
سلاما للشوارع
هكذا تبدو المسالك
شبيهة بنسل يضيع في الماء
أو هكذا أبدو خفيفا ومستوحدا في ثيابي
للمرّة الأولى أدخل خضرة الغيم
وأرى الرّاوي يستنجد بالمترادفات
لينقذ الرواية من شفوية المكان
وهذا الذي يتبرّع بالمفاجأة
هذا الذي
يتخفّف من البلاغة
ويمضي الى قافية تنكسر قرب النافذة
هذا الليل صنيع نفسه ...
وهذا الحجر الذي يتوسّط الروح
لم تزحزحه عجلات الوقت المنحدرة
كل شئ على ما يرام
كلب القبيلة , أعراس أخرتها الحرب , قصعة الغرباء ....
كل شئ سيمضي كأنه لم يجئ
وتظل في قعر العالم أشياء اخرى
لتأثيث الارض القادمة .......
سيظل الفجر كما هو
لا يبوح بشكله النهائي ….
و يظل الشاعر المحتمل
يدفع بالمعنى الى سقيفة الفهم المظلمة
كنا وحيدين ...
كنا غرور الخاتمة
واستسلام المهزوم الذي نبتكره ليلا
ونقارع به الخجل والستائر المفتوحة
على سياج الاشياء و الحكمة
فمن اصيب فله البحر والحواجز المفتونة بتعثرالخيول
ومن اصاب له البلاد
بغيومها و سجونها و قيودها المترفة