جائزة الشيخة فاطمة بنت مبارك للشباب العربي الدولية






أوتار على اليوتيوب




احلام مدانة / بقلم :هدير الجميلي

16/03/2015 16:06
|

هبني أيها الحلم فرحاً ..فالوقت ينفد إلى مضاجع الآخرين ..فلا يحركهم فهم موتى المساءات .
هبني لحظة أنفث به بضع من ثورة عشقي لأحرك فيه ذاك الرجل المهزوم ...هبني ولو ليلة واحدة اجعله يشعر بأن الليالي دوني لا ترويه..ولا تستحق عناء مغادرة النوم .
متى ما كان الحب خطيئة ..هلاك ووجع سأعلقهما بأجزاء ريح ضائعة
***********

لن أحدثهم سوى عنك ..وسائدي ..عطري وشرشفي الصغير ..
يجلسون حولي يتجاذبون أطراف السؤال ..
كيف ستكون ليلتي معك؟
وكيف يكون لون الحلم ؟
ومن سيحل ضيف سواك؟
ومن ينتهز الفرصة ليزعج رقادي إلى جانبك ؟
هكذا أنا وهمّ كل ليلة

************



التحف عشب الأرض علّى أواري ما أخفيه فعيون السماء تكشف عورت مشاعري .. لأكشف بعضاً مني بإرادتي.
أطلت شعري من أجلك ..أحكتهما جدائل متينة حتى تبقى متمسك بهما وأنا احلق فيك
حاذر أن تفلتهما فنسقط معاً ..
لا ترحل فما يجمعني بك سوى حلم
سأتألم ...أبكي ..أحزن
سأشاركك طقوسي ما قبل وبعد ألقاء
لكني سأموت إن أعلنت الفراق

*************


حاولت جاهدة أن اشتري الأشياء التي تعجبك..
أرتبها في بيت الحلم .
ألملم النجوم ..انسج الليل وازين القمر..
لكنني عجزت عن تكرار ما افعله.
لتأتيني تفتح أبواب عينيك ...
تستقبلني بفيض الاشتهاء .. نسقط في بقعة الانهيار وقت اكتمال مضاجعة الغياب مع القاء.
لتغيب لذّات الذنوب بذات الاشتياق ..وأسكن بلياليَّ زفراتٌ حرى.

***********

حبيبي عزفت نفسي عن اليقظة وأثارت أيامها المملة .. تنازلت عني لا كون ضيفة الليالي التي تخضل أجفاني بأرق غيابك ,فلأحلام عزوف عن أمنياتي .. يا شهي العيون ..يا ساحر الفؤاد كلانا ينتظر شبق أحاسيسنا تقطفها لحظات الحلم لترمي بها في سلة ألقاء؟!
*************

تطرق أحلامي بعد أن تتصيدها.. لتُخرج ما تأويه قريحتي..
فقد اتعب أشفار عيني السهر ..وأنا مخمصة الشوق لسنين انتظر إشباعي ..فقد أصابني النصب لطول غيابك.
نزق الروح يتوق إلى نَزَعَ أحضانك ك شغف اليبيس بعد فراق ..
زرني ولا تبخل ..لا تؤجل فلأحلام لا تنتظر..

***************
إلى متى والنوافذ مغلقة وأنت خلفها تنتظر
أتشبث ببعضي والمّني لك بنفسي ..فانا اعلم بأنك تستنشق الهواء مني كلما اطل الصباح .
وأنت بعيدٌ عني .. أشعر بأني ك شُذّاذ الآفاق لا ينقصني سواك وطن .
أفقي ينتهي عند امتداد بصري بعينيك ..لتلتقي سماء حدقاتي بغدير شفاهك حتى تتصل بأرض اشتياقك وبحر نشوتنا
هكذا نمكن أحلامنا لتنتصر.

**************

أهمل واقعي حالما انتهي منه لأدخل غيبوبة أحلامنا
فأنا إمرأة شذب الحنين روحها حتى برئ انتظارها لك
فشواظ عشقنا أخذت موقعها في موقدي
أتسلح بأحلامي حتى اصد احتياجي لك ..أنت لم تكن شرذمة في رزمة أيامي..أقلقني متى أردت..أيتها النشوة لا تبتئسي عندما يذهب عناقنا هباء..فقد قطعت على نفسي عهداً بأن أُقلق مناماته ولن ادعه يشعر بالنشوز من تكرار ما افعله .


************
أتصارع وأحلامي معك كل ليلة ..وسريرنا يشهد فوضى الفراغ الذي نتركه لكلينا غذاء يقتات عليه الصباح
أيها الرجل القوي كما تدعي ..لما وأنا معك تتنازل عن قسورتك المهيبة
ولا تهدأ قساطل رغبتك نحوي ..فأنا مجرد عصفورة زها جناحاها فوق أكفك
لن ترى الأشياء كما أراها ..حبيبي تخيفني عاديات ضبحك حتى تنال غديرها من على رفيف ثغري.

***********

ليس من السهل الهروب حبيبي ..فمفتاح قيدي أختار قراره فيك
ألا يكفيني انتظار وفصول الشتاء لا تمر سريعاً
اعلم انك تحتار عندما تمسك بزمام فرشاتك وصدرك أحنا على مافيه مني كيف تستطيع؟ وأنا من علمتك الرسم ومن علمتك ترويض الألوان ..
أشتاقك ولواعج عشقك ضبّحت أعالي القلب فأوهنته ..أتريد إزهاقي فيك ..وأنت الحميم إلى الروح
ليالي قفرة لا خير فيها تتوارد عليها أحلامي.. سئمت الهجرة وأنا ابحث عنك كل ليلة .
*************


ثويت إلى قلبك واستقريت فيه ..ووطدت إلى سكنات روحي فأقلقتهما ك يوم النفير تتقاتلان فيه اشتياقاتي.. لأرتق مساحات فراغات الفراق فيما بيننا
أبلج عشقنا فأضاءت أحلامنا الدامسات.. وأشرقت تباشير تحقق أمنياتنا المعدمات .. آآآه ٌ يامن تسكنني أَنبتُ إليك بعدما أتعبني ذنبي منك ..وأثارت تباشير عشقنا طرائق الحلم فرسمت علامات لقاءاتنا الآتية
تقودني إليك أحلامي المدانة دون يد.. دون عينان تضيئان الطريق..فقط قلب أدمته الجروح ينزف.

***********

ك غرابيب سود ليالية دونك .. وثرى أحلامي نديت وابتلت أرضها رضا بملاقاتك يا متهدج الحضور
تيمني عشقك وذهب بآخر تعقلاتي كامرأة رزينة متوازنة العواطف
وجنُ الشوق يدق مصارع أحلامي فيزيدها فوضى
ذرى الحنين إليك وطيس انتظاري..وذرا الليل من الفجر حضورك يا ضيف أحلامي
رَجُلي الرغيب أنهب خطاك فوق مساحات اشتياقي نهبا ..ودع رغاء أرواحنا يحسم الأمر.

***********

آآه يال سديم عيناك سحابتاه تأخذني بسحر مبهر
آآهٌ من ليلك الأدعم ينير لي ما أظلم مني وتاه
غيدُ طيفك يملئ علية مساحات الحلم ..يغابن ما تزدريه عيناك بلؤمٌ شهي
حوي الفجر أرقي.. وأجدى أحلامي قلق الاشتياق ..فما ترك لي سوى غثاء انتظار
فما عاد لي سوى هشيم لقاء تذروه رياح الخيبة .
عاد سرب مواجعي من غيبته الطويلة ..بقي محتفظاً بتذكرة رجوعه بعد خيبة أظلته الطريق عني وقتياً
حبيبي يا وتين أحلامي عاود نشاطك المفرط داخلي وغذي عروق اشتياقي لك . فقد أدنف قلبي غيابك وعسعس الوله بغتة ليطال من ليلي .

**********

تغشى طيفك أحلامي يا سيد الحلم
شطر يقظتي وحلمي.. وتاه كلي مني لحين حقيقة
واضطرب جسدي منتفضا لثورة حركتها حيرتي ففزع السحاب ليطرق مباسم المطر فلا مناص من اشتياقي لك ..
تُقبل كل ليلة تختال على فيفاءُ شوقي بلطف..لتترك عنفوان ثغرك يُسكر أطياف أغادير حلمي
هنا فقط أستوقد هذياني بك لأعلقه على مشكاةُ انتظاري
نتسابق ولا اعلم أيهما سيسبق الآخر.. لنضع أخر ما جلبناه من لهفة ليلنا المتعب .

***********

احلم دوماً أن أكون جنية لا يخاف ظهورها العشاق في لياليهم الطويلة فأحقق أمنياتهم دون أن أشيع الذعر برغباتهم الشقية
موفورة مشاعري لكنها لم تكن كاملة إلا بك .
ودانية القطاف رغبتي بلقائك ..فما ألتك يوماً عن ذاكرتي ..لأنك تركت براثن عشقك تمزق لبابة هيامي فيك
هفونا نسابق خفق جناح الليل لنلملم تحت أوصال النعيم أشواقنا
فقد ذرى عصف أيام الفراق حبيبي هذا القاء
***********

لا يكفيني أن أغط بنوم عميق ف رسائلك تزعج ذاكرتي وتدخل في نفير أحلامي ..اعلم بأنه يُتعبك الوقوف الطويل بين المساء والصباح..
تصورت أن نفسي لا تكلفني شيء دون استطاعتي روضتها على القناعة والتفاؤل والصبر ..لكنني بتُ خاسرة
أتعلم أكثر ما يؤلمني انك تبكي على فراقي..وتتنازل عن كبرياء دموعك لأجلي أيُّ حنين يهزك فيجعلك تشتاق لي بقوة الكون لعناقي ...منذ زمن لم أغمض عيني كي احتضن طيفك حتى يغادرني ذاك الاختناق بالوجع ,أمد يدي بسلام لحمائم قلبك الدافئ واحتار من أي شيء خلق هذا القلب الذي يحملك لي .
حبيبي فراشةٌ هي شفاهك تسرق ندى شوقك من على شفاه انتظاري .

**********

أفكر بعمق وأشغل عقلي بك ..وأُولد من حلم الفكرة التي انتفضت حال رؤيتك .
على حسب أحلامي أُخيط مناماتي ..فألبسها شبحك الذي تاه من خرم إبرة الأحلام ...
تشتعل فتيلة القلق لتحرق أقبية الصبو إليك فاهجر حلمي طائعة .
يهاجمني طيفك ك فرسٌ اسود لا تخفيه غابات خضراء او صحاري جرداء
كم احتاج للهدوء الذي لا يزعجه شيء سوى ضجيج صوتك
أيها الرجل الفار من قيد الوجع إلى سجن عشقي متى سنلتقي لأشكوني لك
ترعبني أشباح الماضي ..تراقص فكري ..وريثما تنتهي ارقد على وسائد تعبها
أنتظر بفارغ ليلي انقر على وعاء ذاكرتي الفارغ فيأتيني الرواء من بئر فؤادي
فأنصت بإمعان لترميم ذرات السكون داخلي.
تشتعل فتيلة القلق لتحرق أقبية الصبو إليك فاهجر حلمي طائعة
تركت أحلامي الوثيرة على سواقي الأحجيات علها تصلني بك




*********

أفتح لك أبوابي خلسة فلا يحظر سوى ظلك المتعب
وألتحف الأحلام ..لتغفوا زهورك جانبي
كي تفتن عن عطرك الذي بات يغازلني قبلها لحين أن يتكشف الليل المرهق
أمد يدي بسلام لحمائم قلبك الدافئ فأحتار من أي شيء خلق هذا القلب الذي حملك لي
فأفر من بين شفاهك كما تفر سُحب سيجارتك بأوجاعك
وفي ذات صباح سأرسم جبلاً من الورد ..وسماء من العطر
ونهراً من الفراشات ...وهواء من العصافير وسأنتظر موتي بكل حب .
***********
أنتظرك على كتف الحلم
افرد جدائل اليل بروية
اقلب نجومها بأصابع من فضة
وأشتل القمر على ضفاف وسادتي
اصفع خد الانتظار ...
حتى أن ستائري خلعت عنها عورتها
وراحت ترقص غير خجولة
ف الحلم نضج
وأنا أشتهي ريقك العابث
منذ ليالِ

*************

أدخل صومعة عشقنا ..وأنتظر حتى تغطي عباءة الليل جسد النهار
تتوه الطرق ولُهاث بحثنا يصب بتجاويف الشوق
وأحراشاً من النشوة تنمو بجسد لم تحرقه شهوة
سأرتدي أنفاسك وأركض لاهثة بين أسفارك وخطاك البعيدة.. أمتطي صهوتها علهُ يسعفني ألحاق بك
ترتعش الأفلاك إذا ماهبت عليها رياح الحب ..يتساقط ذاك الشوق الغض بأحضاني..فتحمل ما سقط على أكتاف شراعك البعيد وترحل
سئمت الوقت دونك لأنه لا يذكرني سوى بماضي ساعاته ..لا حاضر لها سوى التكرار
لماذا تفر من بين أصابعي سحب صفوك..فأتوجس ظلام النهار كفيفة الصحو..
أحلامي دونك سماء أنهك الليل جسدها المتعب ليقضى نحبه سريعاً

************

مواخر اشتياقنا يشق عن اليمين وعن الشمال بحر أحلامي
فلا أرى لكوابيس الجفاء خطى تشغل مكانها ببحري
فبين كثبان شفتيك أمضي ك نهرٍ عذب
فتغدو شهقاتي عاصفة تلوح..تمتشق جبال غيابك
حيث زفرات وجدك الأخيرة تمضغ الليل
أجاج عشقك يلهب انتظاري ..وأديم الليل قاسي الملامح
..
وأحلام تتطاير أسرابها مفارقة .